أدعية الصلاة وأذكارها

اذهب الى الأسفل

أدعية الصلاة وأذكارها

مُساهمة من طرف محمد النبريص في الأحد مايو 04, 2008 10:28 pm

مقدمة
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد:
فهذه جملة من الأدعية والأذكار الواردة عن النبي ــ"ــ في الوضوء ، والأذان والصلاة ، فينبغي للمسلم أن يحرص على الإتيان بها في هذه العبادات ؛ لكونها أسلم من الاعتداء في الدعاء ، وأقرب إلى الإجابة ، مع مراعاة التنويع فيما ورد بصيغ متعددة ؛ حفظًا للسنة ، وطردًا للملل ، وطلبًا للخشوع.
هذا وقد راعينا حجم هذا الكتيب ، فلم نعمد إلى استقصاء جميع ما ورد ، ومن أراد المزيد فليراجع أمات الكتب.
كما اقتصرنا في المتفق عليه على لفظ البخاري عدا ما تمت الإشارة إليه.
والله نسأل أن ينفع بهذا العمل ، وأن يتقبل الجهد ، ويعفو عن الزلل .

أدعية الصلاة وأذكارها
التسمية قبل الوضوء: (( بسم الله )) .
[ رواه أبو داود: 101 ] .

الدعاء بعد الوضوء: (( أَشْهَدُ أنَّ لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيْكَ لَهُ ، وَ أشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُوْلُهُ)) . [ رواه مسلم: 554 ]

الدعاء عند سماع المؤذن:تقول مثل ما يقول المؤذن ، ثُم تُصلي على النبي".
[ رواه مسلم: 849 ].

عند قول المؤذن : حي على الصلاة ، وحي على الفلاح ، تقول: لا حول ولا قوة إلا بالله.
ثم تقول: (( اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الْدَّعَوَةِ التَّاْمَّةِ ، وَالصَّلاةِ القَائِمَةِ ، آتِ مُحَمَّدًَا الوَسِيْلَةَ وَالفَضِيلَةَ، وابْعَثْهُ مَقَاْمًا مَحْمُودًا الَّذْي وَعَدتَهُ )). [ رواه البخاري: 614 ].

من قال ذلك حلت له شفاعة النبي ".
الدعوة التامة: الأذان. والوسيلة: منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله. قال النبي ـ " ـ وأرجو أن أكون هو.

الدعاء عند دخول المسجد: (( اللَّهُمَّ افْتَحْ لي أَبْوَابَ رَحْمَتِك )). [ رواه مسلم: 1652 ].

الدعاء عند الخروج من المسجد: ((اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ )). [ رواه مسلم: 1652 ].
دعاء الذهاب إلى المسجد: (( اللَّهُمَّ اجْعَلْ في قَلْبِي نُورًَا ، وفيْ لِسَاْنِي نُورًَا ، و اجعل فيْ سَمْعِيْ نُورًَا ، واجْعَلْ فيْ بَصَرِيْ نُورًَا، واجْعَلْ مِنْ خَلْفِيْ نُورًَا ، ومِنْ أَمَاْمِيْ نُورًَا ، واجْعَلْ مِنْ فَوْقِيْ نُورًَا ، ومِنْ تَحْتِيْ نُورًَا ، اللَّهُمَّ أَعْطِنِيْ نُورًَا )).
[ متفق عليه: 6316 ، 1799 . وهذا لفظ مسلم].
والمقصود بالنور: ضياء الحق و بيانه.
ما يقال في استفتاح الصلاة
1-(( اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ. اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنْ الخَطَايـَا كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الأَبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بالمَاءِ والثَّلْجِ وَالبَرَدِ )).
[ متفق عليه: 744، 1354 ].
خطاياي ، جمع خطيئة. والدنس : الوسخ.
2-(( سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، وَتَبَارَكَ اسْمُكَ ، وتَعَالَى جَدُّكَ ، وَلاَ إِلَهَ غَيْرُكَ )) .
[ رواه أبو داود والترمذي:775 ، 242. وصححه الألباني
سبحانك أي: أسبحك وأنزهك من جميع النقائص.
جدك أي: عظمتك ، وجلالك ، وفضلك.
3-(( الحمْدُ للهِ حَمْدًا كَثِيرًا طيِّـبًا مُبَارَكًا فِيهِ )). [ رواه مسلم : 1357 ].
4-(( اللهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا ، وَالحَمْدُ للهِِ كَثِيرًا، وَسُبْحَانَ اللهِِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً )).
[ مسلم: 1358 ].
5-(( اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَ مِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ ، فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ، عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ، اهْدِنِي لِمَا اختُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ )).
[ رواه مسلم: 1811 ].

6-(( وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفاً وَمَا أَنَا مِنَ الُمشْرِكِين ، إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لله رَبِّ الْعَالَمينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِك أُمِرْتُ وَأَنَا مِنْ المُسْلِمِينَ. اللَّهُمَّ أَنْتَ الْمَلِكُ لاَ إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ ، أَنْتَ رَبِّي وَأَنَا عَبْدُكَ ، ظَلَمْتُ نَفْسِي وَاعْتَرَفْتُ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي ذُنُوبِي جَمِيعًا ، إِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ ، وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأَخْلاَقِ ، لاَ يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إِلاَّ أَنْتَ ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا ، لاَ يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئهَا إِلاَّ أَنْت ، لَبَّيْكَ ، وَسَعْدَيْكَ وَالخَيْرُ كُلُّهُ فِي يَدَيْكَ ، وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ، أَنَا بِكَ وَإِلَيْكَ ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ)).
[ رواه مسلم: 1812 ].

ما يقال في الركوع

1-(( سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ )).
[ رواه مسلم: 1814 ].
( مرة واحدة وجوبًا ، والأفضل أن تكررها غير مرة ) .
2-(( سُبْحَانَكَ اللّهُمَّ ربَّنا وَبِحمدِكَ، اللّهمَّ اغفِرْ لي )). [ متفق عليه : 4968 ، 1085 ].
4-(( سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلاَئِكَةِ وَالرُّوحِ )). [ رواه مسلم: 1091].
5-(( سُبْحَانَ ذِي الجَبَرُوتِ وَالملَكُوتِ وَالْكِبْرِيَاءِ وَالْعَظَمَةِ )).[ رواه أبو داود والنسائي:
873 ، 1133 . و صححه الألباني ].
6-(( اللَّهُمَّ لَكَ رَكَعْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَلَكَ أَسْلَمْتُ ، خَشَعَ لَكَ سَمْعِي وَبَصَرِي ، وَمُخِّي وَعَظْمِي وعَصَبْي )).
[ رواه مسلم: 1812 ].

ما يقال حين الرفع من الركوع

1-(( ربَّنا لَكَ الحَمْدُ )).
[ رواه البخاري: 722 ].

أو: (( ربَّنا ولَكَ الحَمْدُ )).
[ رواه البخاري ومسلم: 789 ، 921].

أو: (( اللَّهُمَّ ربَّنا لكَ الحَمْدُ )).
[ رواه البخاري ومسلم:796 ، 904 ].

أو: (( اللَّهُمَّ رَبَّنَا ولَكَ الحَمْدُ )).
[ رواه البخاري:795 ].

تنبيه: لم يرد في السنة زيادة بعضهم لفظ: الشكر في قولهم: (( ربنا لك الحمد والشكر )).
2-(( اللَّهُمَّ رَبَّنا لَكَ الحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاوَاتِ ومِلْءَ الأَرْضِ وَمِلْءَ مَا بَينَهُما ، وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ )).
[ رواه مسلم: 1812 ].

3- (( رَبَّنَا لَكَ الحَمْدُ. مِلْءُ السَّمَاوَاتِ وَمِلْءُ الأرْضِ وَمِلْءُ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ ، أَهْلُ الثَّنَاءِ وَالمَجْدِ ، أَحَقُّ مَا قَالَ الْعَبْدُ ، وَكُلُّنَا لَكَ عَبْدٌ ، اللَّهُمَّ لاَ مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلاَ مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَلاَ يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ )). [ رواه مسلم: 1071] .

لا ينفع ذا الجد منك الجد، أي: لا ينجي صاحب الغنى والسلطان غناه وسلطانه منك.
4- (( رَبَّنَا وَلَكَ الحَمْدُ حَمْدًا كَثِيرًا طَيبًا مُبَارَكًا فِيهِ )). [ رواه البخاري: 799 ].

ما يقال في السجود

1-(( سُبْحَانَ رَبِّيَ الأَعْلَى )). [ رواه مسلم: 1814 ].
( مرة واحدة وجوبًا ، والأفضل أن تكررها غير مرة ) .

2-(( سُبحانَكَ اللّهُمَّ ربَّنا وَبِحمدِكَ، اللّهُمَّ اغفِرْ لي )).[ متفق عليه : 4968 ، 1085 ].

3-(( سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ المَلاَئِكَةِ وَالرُّوحِ )). [ رواه مسلم: 1091].
4-(( سُبْحَانَ ذِي الجَبَرُوتِ وَالملَكُوتِ وَالْكِبْرِيَاءِ وَالْعَظَمَةِ )). [ رواه أبو داود والنسائي:
873 ، 1133 . وصححه الألباني ].

5-(( اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ وَجِلَّهُ، وَأَوَّلَهُ وَآخِرَهُ، وَعَلاَنِيَتَهُ وَسِرَّهُ )).
[ رواه مسلم: 1084 ].
6- (( اللَّهُمَّ لَكَ سَجَدْتُ ، وَبِكَ آمَنْتُ ، وَلَكَ أَسْلَمْتُ ، سَجَدَ وَجْهِي لِلَّذِي خَلَقَهُ وَصَوَّرَهُ ، وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ ، تَبَارَكَ الله أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ )).
[ رواه مسلم: 1812].
7- (( اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ ، وبِمُعَافَاتِكَ مَنْ عُقُوْبَتِكَ ، وأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ، لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ ، أَنْتَ كَما أَثْنَيتَ عَلىْ نَفْسِكَ )).
[ رواه مسلم: 1090].

* كما يُسَنُ الإكثار من الدعاء في أثناء السـجود ، لقـول الرسـول ":
(( أقربُ مَا يَكُونُ العبدُ مِنْ رَبه وَهو ساجِدٌ ، فَأكثِروا الدُّعاءَ ))
[ رواه مسلم: 1083].
ما يقال بين السجدتين

1-(( رَبِّ اغْفِرْ لِي. رَبِّ اغْفِرْ لِي )).
[ رواه أبو داود: 874 . وصححه الألباني ].

2- (( اللهُّمَ!ِ اغْفِرْ لِيْ وَارْحَمْنِي، و عَافِنْي، واَهْدِنِي ، واَرْزُقْنِي )).
[ رواه أبو داود: 850 . وصححه الألباني ].

ما يقال في التشهد

(( التَّحِيَّاتُ لله ، والصَّلَوَاتُ والطيِّبَاتُ ، السَّلاَمُ عَلَيْكَ أيُّهَا النبيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وبَرَكَاتُهُ، السَّلاَمُ عَلَيْنَا وعَلَى عِبَادِ الله الصَّالِحِينَ، أَشْهَدُ أَنْ لا إلهَ إلا الله، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ ورَسُولُهُ )).
[ رواه البخاري: 831 ].

ثم تقول: (( اللّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ ، كما صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ، اللهم بَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ، وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ، كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ، وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ،إنَّكَ حَمِيدٌ
مَجِيدٌ )). [ رواه البخاري: 3370 ].

ملحوظة: وردت صيغ أخرى للتشهد قريبة مما ذُكر.

أدعية تقال بعد التشهد و قبيل السلام

1-(( اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْر ِ، وَمِنْ عَذَابِ النَّارِ ، وَمِنْ فِتْنَةِ المَحْيَا والمَمَاتِ ، ومِنْ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ )).
[ رواه البخاري ومسلم:1377، 1328 ].
2- (( اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، وَلاَ يَغْفِرُ الذُّنوبَ إِلاَّ أَنْتَ ، فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ ، وَارْحَمْنِي، إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )).
[ رواه البخاري: 834 ].
3-(( اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا
أَخَّرْتُ ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ ، وَمَا أَسْرَفْتُ ، وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي ، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ ، لاَ إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ )).
[ رواه مسلم: 1812 ].
4-(( اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ العَجْزِ وَالكَسَلِ، و الجُبنِ وَالهَرَمِ، والبُخْلِ، وأعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْر، و مِنْ فِتنَةِ المَحْيَا وَالمَماتِ)). [ متفق عليه: 6367 ، 6873 . وهذا لفظ مسلم ].

الإكثار من الدعاء قبل السلام
عن عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال: (( كُنَّا إذا كُنَّا مع النبي "... الحديث )) إلى أنْ قال: (( ثُمَّ لِيَتَخَيَّر مِنَ الدُّعَاءِ أعْجَبَهُ إليْهِ فَيَدْعُو )). [ رواه البخاري: 835 ] .
الذكر بعد الصلاة
(( أسْتَغْفِرُ الله ، أسْتَغْفِرُ الله ، أسْتَغْفِرُ
الله ، اللَّهمَ أنْتَ السَّلامُ ومِنْكَ السَّلامُ ، تَبَارَكتَ يا ذَا الجَلالِ والإكْرَام )).
[ رواه مسلم: 1334 ].
(( لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَريكَ لَهُ ، لَهُ المُلْكُ ، وَلَهُ الحَمْدُ ، وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ، اللَّهمَ لاَ مَانِعَ لمِا أعْطَيتَ ، ولاَ مُعْطِيَ لمِا مَنَعْتَ ، ولاَ يَنْفَعُ ذا الجّدِّ مِنْكَ الجَد )). [ متفق عليه: 844 ، 1338].
(( لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَريكَ لَهُ ، لَهُ المُلْكُ ، وَلَهُ الحَمْدُ ، وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ، لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إلاَّ بِاللهِ ، لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ ، ولاَ نَعبُدُ إلاَ إيَّاهُ ، لهُ النِّعمَةُ ولهُ الفَضْلُ ، ولهُ الثنَاءُ الحَسَنُ، لاَ إلهُ إلاَّ
اللهُ مُـخْلِصينَ لهُ الدِّينَ ولَو كَرِهَ الكَافِرونَ )). [ رواه مسلم: 1343].

بعدها تقول: (( سُبْحَانَ الله )) ثلاثًا وثلاثين مرةً، و (( الحَمْدُ الله )) ثلاثًا وثـلاثين مــــرةً، و (( اللهُ أَكْـــبَر )) ثــلاثًـا
وثلاثين مرةً.
ثم تقول تمام المئة : (( لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَريكَ لَهُ ، لَهُ المُلْكُ ، وَلَهُ الحَمْدُ ، وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ )).
[ رواه مسلم: 1352].

الدعاء للميت في صلاة الجنازة:
(( اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمهُ وَعَاْفِهِ ، وَاعْفُ عَنْهُ ، وَأكْرِمْ نُزُلَهُ ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ ، وَاغْسِلْهُ بِالمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ ، وَنَقِّهِ مِنْ الْخطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبيَضَ مِنْ الدَّنَسِ ، وَأبْدِلْهُ دَارًا خَيرًا مِنْ دَارهِ ، وَأَهْلاً خَيرًا مِنْ أَهْلِهِ ، وَزَوْجًا خَيرًا مِنْ زَوْجِهِ ، وَأَدخِلْهُ الجنَّة ، وأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ القَّبرِ وَمِنْ عَذَابِ النَّارِ )).
[ رواه مسلم: 2232].
الذكر بعد السلام من الوتر:
(( سُبْحَانَ المَلِكِ القُدُّوْسُ )). (ثلاث مرات ، ويرفع صوته بالثالثة ).
[ رواه النسائي: 1733 ] .
دعاء صلاة الاستخارة:
وصفتها: أن يصلي المرء ركعتين ، ثم يقول :
(( اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيْرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ العَظِيمِ ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلَا أَقْدِرُ ، وَتَعْلَمُ وَلَا أَعْلَمُ ، وَأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوْبِ ، اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (ويسمي حاجته) خَيْرٌ لِي فِي دِيْنِي ، وَمَعَاْشِي ، وَعَاْقِبَةُ أَمْرِي ، فَاقْدِرْهُ لِي ، وَيَسِّرْهُ لِي ، ثُمَّ بَاْرِك لِي فِيْهِ ، وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِيْنِي ، وَ مَعَاْشِي ، وَعَاْقِبَةُ أَمْرِي ، فَاصْرِفْهُ عَنِّي ، وَاصْرِفْنِي عَنْهُ ، وَاقْدِر لِيَ الَخيْرُ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ أَرْضِنِي بِهِ )) .
[ رواه البخاري: 1162 ]
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

أدعية الصلاة وأذكارها
الطبعة الأولى: 2/ 1425هـ.

شعبة توعية الجاليات بالزلفي 1425 هـ.
فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية أثناء النشر
شعبة توعية الجاليات بالزلفي
أدعية الصلاة وأذكارها – الزلفي 1425
اخوكم ::::::::::::: أبو أمجد

محمد النبريص

ذكر عدد الرسائل : 24
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى